منتدى رسمي


    ياعرب !هل دين الشيعة الرافضة دين أم طين؟؟

    شاطر

    الوحــيــد

    المساهمات : 2
    تاريخ التسجيل : 07/09/2010

    ياعرب !هل دين الشيعة الرافضة دين أم طين؟؟

    مُساهمة  الوحــيــد في الخميس سبتمبر 23, 2010 8:42 am






    اخي واختي الكريمة الرجاء كل الرجاء ان لا يبقى المقال عندك

    فهل دين الشيعة الروافض دين ام طين يا عرب؟؟؟



    20000 مقاتل شيعى منافق كذاب بايعوا الامام الحسين على الموت ثم تركوه وهربوا ليقتل وحيدا ؟؟؟
    بل وشارك منهم 7000 شيعى مبايع فى جيش الكوفه لذبح كل اهل البيت مرة واحدة



    اين ولماذا اختفى 20000 عشرون الف فارس وجندى شيعى ؟؟؟
    الى كل الزملاء الشيعة هل من رد موثق او منطقى او حتى يقبله العقل عن مكان وسبب اختفاء الشيعة20000 فارس شيعى ليوث كاسرة ؟ هصور وصناديد لا يهابون الموت ابداومبايعين على الموت تحت اقدام الامام الحسين رضى الله عنه؟



    هل انشقت عنهم الارض وابتلعتهم عشرون الف اسد شيعى ؟؟؟
    هل اختطفتهم الطير عشرون الف اسد شيعى ؟؟
    هل قبضت عليهم الشرطة اومباحث امن الدولة ؟؟؟ هل كانوا فى السجون اوالمعتقلات عشرون الف بطل شيعى ؟؟؟

    هل تاهوا 20000 فارس وادلتهم فى الصحراء لمده خمسة ايام فلم يعرفوا اين كربلاء وهم فى الكوفة فلم يعرفوا اين امامهم الحسين واهل البيت ؟؟؟

    هل راحت عليم نومه على 20000 من الشيعة لمده 5 ايام ونسوا امامهم واهل البيت فى الصحراء وحدهم ؟؟؟؟؟
    هل اختطفهم الجن 20000 جندى ونزل بهم تحت الارض عشرون الف فتوة شرس شيعى ؟؟؟
    هل خدعهم احد وقال ان امامهم الحسين رجع الى مكة فروحوا بيوتهم وناموا عشرون الف مقاتل شيعى ؟؟؟؟


    خمسة ايام تحت الحصار اين 20000 شيعى منافق جبان كذاب خائن غادر هربوا واختبؤا من امامهم الخونة ... ولا كوب ماء واحد ولا صعام ولا نجدة ولا نصرة 5 ايام وليالى كاملة ؟؟؟؟
    بايعوه واخرجوه ليغدروا به ويقتلوا اهل البيت مرة واحدة ليتخلصوا منهم مرة واحدة

    اين اختفى عشرون الف عاشق ومحب مفتون ومجانين فى هوس حبهم للامام الحسين صلاوت الله عليه !!؟؟ :)

    انا اخبركم اين كانوا وما كانوا يفعلونة



    بايعة خمسة وعشرون الف على الموت ثم هربوا من امامهمالحسين رضى الله عنه واختفوا وناموا فى بيوتهم

    وبين بيوت الشيعة فى الكوفة وما حولها وكربلاء 30 - 40 دقيقة راكبا الفرس فى ذلك الوقت

    فكان رجال وفرسان الشيعة الاسود نائمون احضان نسوانهم على سرايرهم والحسين واهله من الاطفال والنساء يجهزون للمعركة فى القفار وحدهم فقد تنكرت لهم شيعتهم وهربوا منهم
    كان رجال وفرسان الشيعة الاشاوس فى بيوتهم يشربوا ويشرب اولادهم والحسين واهله فى الصحراء عطشى لايجدون الماء ولا تمدهم شيعتهم بالماء لانهم اختبؤا منهم

    كان رجال وفرسان الشيعة الاشاوس فى بيوتهم ياكلون الطعام الساخن اللذيذ مع اولادهم والحسين واهله فى الصحراء جواعىلايجدون الا التراب والرمال ليأكلوها ولا يجدون من شيعتهم الاطعام وهم بجوارهم على مرمى حجر

    كان رجال وفرسان الشيعة المغاوير يلعبون مع اولادهم امنون فى بيوتهم واولاد الحسين واهل البيت يرتعبون فى الصحراء محاصرون لا شيعه لهم ممن دعوهم للخروج اليهم لانهم هربوا منهم

    وكان رجال وفرسان الشيعة المغاوير نائمون امنون سعداء بنجاتهم من الحرب وويلاتها فى بيوتهم والحسين واهله فى الصحراء خائفون من الغدر وينظرون الموت واحد بعد الاخر ولا يجدون شيعتهم لانهماختبئوا وهربوا منهم



    وحملها الحسين واخوته واولاده وحدهم ابطالا شهداء
    ولا حول ولا قوة الا بالله ونفذ امر الله وقضاءه
    والله ان العيون تدمع والقلوب تدمى من الخيانة والغدر اجدادكم الشيعة الروافض

    الا لعنه الله على الشيعة الظالمين الخونة

    حتى جاء الخبر الاسود لرجال الشيعة الابطال والاسود والمغاوير خبر مقتل امامهم وسيدهم ومن بايعوه على الموت

    واخيرا خرجوا من بيوتهم ومخابئهم ليلطموا ويصوتوا ويطبروا ويخبلوا ويحثوا التراب على رؤوسهم النجسة

    وقالوا يا تارات الحسين يا تارات الحسين يا تارات الحسين ؟؟؟!!!

    كل الشيعة تكرر وستكرر وراء اجدادهم الخونة يا تارات الحسين



    تارات الحسين فى اجداد الشيعة وجيش الكوفة ال 3 الالاف او 7 الالاف او حتى 70000 كلهم من الكوفة



    لن تجد اى بطولة او شجاعة او صدق فى اللقاء للشيعة ابدا الا فى الحواديت والحكايات والخرافات لا غير



    اما سبب ذلك ولما فعلوه ويفعله الشيعة

    الكذب فلا ايمان لهم ولا عهد لهم ويخافون الناس ولايخافون الله

    وإلا لاوفوا بعهودهم للحسين رضى الله عنه وارضاه وابيه واخيه من قبل
    ولقد قالها لهم الامام على من قبل وكذلك الامام الحسن رضى الله عنهم جميعا .
    ارجوا منكم الاطلاع على الموضوع اولا وبهدوء وكلها وثاثق شيعية
    من قتل الحسين 2
    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=69882





    الرواية من مصادر الشيعة الروافض :

    روي عن أبي جعفر محمد بن علي الباقر ع أنه قال لبعض أصحابه يا فلان

    ما لقينا من ظلم قريش أيانا وتظاهرهم علينا وما لقي شيعتنا ومحبونا من الناس

    أن رسول الله ص قبض وقد أخبر أنا أولى الناس فمالأت علينا قريش حتى أخرجت الأمر عن معدنه

    واحتجت على الأنصار بحقنا وحجتنا ثم تداولتها قريش واحدا بعد واحد حتى رجعت إلينا

    فنكثت بيعتنا ونصبت الحرب لنا ولم يزل صاحب الأمر في صعود كؤود حتى قتل .....



    فبويع الحسن ابنه وعوهد ثم غدر به وأسلم ووثب عليه أهل العراق

    حتى طعن بخنجر في جنبه وانتهب عسكره وعوجلت خلاخل أمهات أولاده

    فوادع معاوية وحقن دمه ودم أهل بيته وهم قليل حق قليل......



    ثم بايع الحسين من أهل العراق عشرون ألفا غدروا به وخرجوا عليه وبيعته في أعناقهم

    فقتلوه ........

    اعيان الشيعة محسن الامين ج 1 ص 26

    ينابيع المودة لذوي القربى القندوزي ج 1 ص 277

    الشيعة في موكب التاريخ جعفر السبحاني ج1 ص 67

    بحوث في الملل والنحل جعفر السبحاني ج 1 ص 223

    نفحات الأزهار علي الحسيني الميلاني ج15 ص 40

    جواهر التاريخ علي الكوراني ج 1 ص 538 و – ج5 ص 95

    منهج في الإنتماء المذهبي المستبصر صائب عبد الحميد ص 193 و ص 216

    كتاب الإمامة وأهل البيت المستبصر د.محمد بيومي مهران ج 3 ص 46



    اخي واختي الكريمة الرجاء كل الرجاء ان لا يبقى المقال عندك ٠ارجوا ارساله الى كل انحاء المعمورة حتى يتعرف البشر على سيدنا شارون وسيدنا نتانياهو وسيدنا اوباما واللعين سيدنا محمود عباس رضي الله عنهم٠





    مقال أكثر من رائع





    أهذا ديـن أم طيـن يا عـرب؟



    من قلم: منسي الطيب كاتب سوداني





    قـتـلَ سيدُنا وحشي (رضيَ الله عنه) سيدَنا حمزة بن عبد المطلب (رضيَ الله عنه) في معركة أحد بأمر من سيدتنا هند بنت عتبه (رضيَ الله عنها) ، فوحشي (رضيَ الله عنه) القاتل في الجنة وحمزة سيد الشهداء المقتول في سبيل الله في الجنة على سُرر ٍمتقابلين. بعدما قـتـلَ سيدُنا وحشي (رضيَ الله عنه) سيدَنا حمزة (رضيَ الله عنه) جاءت سيدُتنا هند (رضيَ الله عنها) فمثـّـلتْ بجثة سيدنا حمزة (رضيَ الله عنه) واستخرجت كبده لاكته بأسنانها ، فرضيَ الله تعالى عنها وأرضاها.



    بعدما تسنـّم سيدُنا معاوية بن أبي سفيان (رضيَ الله عنه) زمام الحكم وأصبح خليفة المسلمين وخال المؤمنين وعم المتقين وكاتب الوحي دسّ إلى سيدِنا الصحابي مالك الأشتر (رضيَ الله عنه) السمَ بالعسل فقتله مسموما ، وقال سيدُنا معاوية (رضيَ الله عنه) في ذلك اليوم مقولته الشهيرة "إن لله جنودا من عسل". بعد ذلك قـتـلَ سيدُنا معاوية (رضيَ الله عنه) سيدَنا محمد بن أبي بكر (رضيَ الله عنه) وأمرَ بإحراق جثته في جوف حمار. ثم بعدها دسَ سيدنا معاوية (رضيَ الله عنه) السمّ إلى سيدنا الحسن بن علي (رضيَ الله عنه) سبط الرسول وسيد شباب أهل الجنة فقتله مسموما ، فرضيَ الله تعالى عن العسل وأرضاه.



    بعدما مات سيدُنا معاوية (رضيَ الله عنه) ودخل الجنة ، جاء دورُ سيدنا يزيد بن معاوية (رضيَ الله عنه) فقتل سيدَنا الحسين (رضيَ الله عنه) سبط الرسول وريحانته من الدنيا وسيد شباب أهل الجنة في معركة الطف ، وبعدما إنتهت المعركة وقــُتـِل ا4حسينُ وأصحابُه وأهلُ بيته من الرجال (رضيَ الله عنهم) جاء سيدُنا الشمر بن ذي الجوشن (رضيَ الله عنه) فـقطع رأسَ سيدنا الحسين (رضيَ الله عنه). بعد ذلك أمرَ سيدُنا عمرُ بن سعد بن أبي وقاص (رضيَ الله عنه) الذي كان القائد العسكري لجيش يزيد (رضيَ الله عنه) بإحراق مخيم أهل البيت وسبي بنات الرسول وحفيداته وهو يقول "لا تـُبقوا لأهل هذا البيت باقية" ، وقد كانت على رأس المسبـيات سيدتنا العقيلة زينب (رضيَ الله عنها) حفيدة الرسول (رضيَ الله عنه). وبعدما انتهت المعركة والحمد لله على خير ، أخذوا السبايا إلى والي الكوفة حيث سيدنا عبيد الله بن زياد (رضيَ الله عنه) ليشفي غليله بهم ، ومنه إلى الشام حيث القصر الأموي فكان بانتظارهم سيدُنا يزيد بن معاوية (رضيَ الله عنه) حيث انه عندما رأى ركبَ السبايا تتقدمه رؤوس أهل بيت النبوة مرفوعة على الرماح قال سيدُنا يزيد (رضيَ الله عنه) متشفي:



    لما بَدتْ تـلـك الحمولُ وأشرقتْ تـلـكَ الشموسُ عـلى ربا جـيـرون ِ

    نعـقَ الغـرابُ فـقـلتُ صحْ أو لا تصحْ فـلقـد قضيتُ من النبي ديوني



    وكان يقصد (رضيَ الله عنه) انه أخذ ثأره من النبي محمد (رضيَ الله عنه) بقتل سبطه الحسين (رضيَ الله عنه) وسبي عياله وأهل بيته. فقد كان سيدُنا يزيد بن معاوية (رضيَ الله عنه) لا ينسى ثأره مع النبي فمكنه الله من ذلك وقد أحسن به تعالى إذ جعله خليفة للمسلمين وأميرا للمؤمنين.



    السطور أعلاه مستوحاة من حلقات "رجال حول الرسول" التي تـنشرها العربية على موقعها كل يوم في شهر رمضان الكريم والتي جعلت من وحشي قاتل حمزة صحابيا جليلا حسُن إسلامه ومجاهدا لا يشبهه مجاهد في سبيل الله ، كما جعلت من يزيد بن معاوية - قاتل الإمام الحسين ابن بنت رسول الله - أميرا للمؤمنين قد قاب قوسين أو أدني من مهبط الوحي ليبّـشره برضوان من الله ورحمة ، فترى القرّاء العرب المؤمنين جدا يترضون على يزيد في تعليقاتهم ويدعون الله أن يحشرهم مع يزيد ووحشي يوم القيامة.



    ونحن هنا لا يسعنا إلا أن نسأل: أهذا دين أم طين يا عرب؟إن كان هذا دينا ً، فإننا نبرأ إلى الله ورسولهِ الكريم من هكذا دين ، وإن كان طينا ً فلعنة الله وملائكتهِ ورسلهِ والناس أجمعين على هذه الطينة التي لا تميّز بين الحسن سبط الرسول ويزيد وبين حمزة سيد الشهداء ووحشي.



    ثم إذا كان هذا هو دينكم الذي تتعبدون ربكم فيه بالترضـّي والترحّم على قتلة أهل بيت نبيّكم، فلماذا تدينون وتستنكرون جرائم الصهاينة بحق الشعب الفلسطيني المظلوم وتلعنون شارون؟ فالقاتل والمقتول إذن في الجنة، فلماذا لا تقولون مثلا سيدنا شارون (رضيَ الله عنه) قتل وشرّد الشعب الفلسطيني (رضيَ الله عنه) وأنتهت الحكاية؟سيقول البعض: إن شارون ليس مسلما ولا يجوز الترضي عليه!



    ما شاء الله! وهل كان يزيد بن معاوية مسلما وهو الذي يتشفـّى على مرأى ومسمع المسلمين بأخذ ثأره من النبي بقتل وسبي أهل بيته؟سيستشهد أحباب يزيد وهذا دينهم بالآية الكريمة ((تلكَ أمة قد خلتْ لها ما كسبتْ ولكم ما كسبتم ولا تـُسألونَ عما كانوا يعملون)).وهذا كلام جميل جدا ، لكن لماذا إذن لا زلتم تتعبدون بقراءة القرءان الكريم وهو يلعن ويتبرأ في كل آياته من أناس غابرين كانوا كافرين والمين وقتلة ومجرمين ومفسدين في الأرض أمثال النمرود وفرعون وقارون وهامان وغيرهم؟



    ثم إن قارون كان على دين موسى قبل أن يخسف الله به الأرض ، وإنّ فرعون قد آمن برب موسى قبل أن يغرق في البحر وأصبح من المسلمين باعتراف القرءان ، فلماذا لا تتمّون معروفكم وتترضون عنه فتقولون رضيَ الله عن فرعون وأرضاه كلما ذكرتموه خاصة إنه نطق الشهادة قبل أن يموت مثلما فعل صدام؟ ومَن كانت آخر كلماته الشهادة دخل الجنة. يعني هي بقت على فرعون؟



    لا أعرف إن كان هؤلاء الشراذم يدينون حقا بدين الإسلام أم إنهم على دين آخر؟ فإذا كانوا مسلمين فلماذا كل هذا البغض والعداء المتواصل لأهل بيت النبي وموالاة أعدائهم إلى الدرجة التي تجعلهم في شهر رمضان الكريم يترضون ويترحمون على قاتلي أهل بيت النبوة ويدعون الله أن يحشرهم مع أؤلائك القتلة؟أهذا جزاء إحسان رسول الله معكم؟أبهذه الأقوال والأفعال تريدون أن تلقوا رسول الله يوم القيامة؟



    اللهم إنـّنا نبرأ إليك من هذه الأمة الفاسدة التي قتلتْ أهل بيت نبيك ورسولك الخاتم ونبرأ إليك من أفعال وأقوال أحفاد أؤلائك القتلة في زمننا هذا الذين أسِفوا على أنهم لم يشاركوا أجدادهم بقتل أهل البيت فأصبحوا يترضون ويترحمون على أؤلائك القتلة المجرمين ويدعونك أن تحشرهم معهم يوم القيامة، اللهم فاحشرهم معهم ، واحشرنا مع نبيك وأهل بيته المظلومين.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 11, 2017 2:52 pm